إضاءة

تقنية التعليم .. النظرية والتطبيق

تقنية التعليم هي النظرية والتطبيق في تصميم العمليات والمصادر(التصميم التعليمي)  وإنتاجها واستخدامها وتقويمها وإدارتها من أجل التعلم. وهذا يعني تحليل مشكلات التعلم أوالتدريب وتقدير الحاجات وتقرير التدخلات  (تصميم الحلول المناسبة) مثل:  (مقررات إلكترونية، برامج تدريب تقليدية أو إلكترونية آلخ) واستخدامها وإدارتها وتقويمها. ويتم ذلك كله في ضوء مبادئ النظريات والأبحاث ذات العلاقة. (سيلز و ريتشي ١٩٩٨م).

خرافات وحقائق

الخرافة الأولى :
التقنية جوهر مدرسة المستقبل، وستكون سبب التغير المطلوب لنهضة حقيقة في تقاليد التعليم والتعلم المدرسي، بغض النظر عن الأسس الفلسفية أو النظرية لافتراضاتنا حول الكيفية التي تحدث بها عملية التعلم.
الحقيقة المقابلة للخرافة الأولى :
ليس بالتقنية وحدها يحدث التحول الحقيقي في النموذج التربوي لمدرسة المستقبل، وإنما يتطلب ذلك حدوث تغيير جوهري في افتراضات التربويين الفلسفية والنظرية حول الكيفية التي يتعلم بها الفرد، وتوظيف التقنية في ضوء هذه الافتراضات.

المصدر